شكرا لجنودنا المرابطين
أخر الأخبار

أ. زينه الجميحي _بفضل جنود الوطن الأشاوس حدود المملكة عصية

 

إلى المرابطين على حدود الوطن .. تحية إعزاز وإجلال من القلب إليكم يا حُماة البلاد والعباد -بعد الله سبحانه وتعالى ..،أيها الابطال اللذين تقفون في الحد الجنوبي، في ميدان البطولات والانتصارات ، لقد سطرتم أعظم صور التضحيات والوفاء، فأنتم تدافعون عن حدود الوطن الغالي ضد المعتدين ان ما تقومون به من حراسة ثغور وطننا الغالي وحماية حدوده والتضحيات التي تقدمونها، لهو شرف عظيم ورباط في سبيل الله، ودليل على ولائكم وإنتمائكم لولاة أمرنا ولوطننا في الذود عن هذا الوطن الغالي وحماية مقدساته ومقدراته،فتستحقون أن يكتب عنكم بمداد من ذهب.

تحية فخر وإجلال وعز لجنودنا الأشاوس المرابطين على حدود الوطن  ..

         (اللهم صوب رأيهم وسدد رميهم )

نعم يرابط الكثير من أبطال هذا الوطن الغالي على حدود وطننا، لصد أي هجوم، والاستبسال ضد من يحاول المساس بأهله أو المساس بشبر من أرضنا، فأنتم جميعاً يا أبطال الوطن تسهرون من أجل الدفاع عن وطننا العظيم وتجعلون من صدوركم دروعاً لحمايتنا،فوالله اننا ننعم بالراحة والأمن والأمان بفضل الله -جلّ في علاه- ثم بفضلكم،أيها الاشاوس نحن معكم بكل قلوبنا وجوارحنا ونشعر بدوركم وجهودكم ونقدرها لكم، فنحن نفتخر بكم، ، والسنتنا تلهج بالدعاء لكم ، فأنتم قدمتم أنفسكم لهذه المهمة الوطنية والإنسانية، كما إننا لن ننسى دماء الشهداء منكم اللذين ارخصوا أرواحهم دفاعاً عن هذه الأرض الطاهره، لله دركم من رجال نزفت الدماء وباعو الحياة وحلو العيش، إن كلماتي لن توفيكم حقكم ، فمهما قلت فيكم فلن أبلغ بعضاً من تضحياتكم ،للوطن ولكل مواطن بات نائماً مستوراً ، مطمئناً بين أهله ، بينما أنتم حرمتم أنفسكم لذيذ المنام، وبعدتم عن الأهل والأطفال، وسكنتم الخنادق وثغور الشرف.

إلى رجالنا الأبطال في الخطوط الأمامية من حدود جنوبنا الغالي أنتم من قدم ملاحم بطولية فريدة، أنتم من تدافعون بكل بسالة وشجاعة نادرة ضد العدو، الذي يحاول تجاوز حدودنا وتكبدونه الكثير من الخسائر سواء مادية أو معنوية ،لقد تصديتم لتلك المحاولات اليائسة، وتمكنتم بفضل الله من دحر هذه المليشيات ، فحدود المملكة عصية على هؤلاء المأجورين، بفضل الله ثم بفضلم يا رجالنا الأشاوس ..

إلى كل جندي من جنودنا أنت الفخر،أنت الشموخ ، أنت الكرامه، ولك القدر العالي بين كل جنود الأمم والدول، يا رمز الشجاعة، ورمز الرجولة، سهرت ليرتاح المواطن، وتعبت لتدافع عن أرضنا ومقداستنا، ونصرت الجار بعد أن ضاقت به الحياة حين ناداك لبيت له النداء ونصرته وقدمت له الروح فداء ، لقد أصبحت مصدر فخر لكل مواطن سعودي يعيش على ثرى هذا الوطن الغالي بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي العهد الامير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز حفظهم الله ..

أبطال الحد الجنوبي يافخر الوطن أيها العيون الساهرة في كل حين ما النصر إلا من عند الله، وما النصر إلا صبر ساعة، فتسلحوا بأسباب النصر فأنتم على أجر عظيم فقد روي عن رسول الله صل الله عليه وسلم «عينان لا تمسهما النار: عين بكت من خشية الله، وعين باتت تحرس في سبيل الله» دمتم لنا سداً منيعاً ودامت قيادتنا الرشيده ودام الوطن شامخاً برايته الخضراء خفاقه ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى