سياسة

إنفاذًا لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين.. مغادرة أولى طلائع الجسر الجوي السعودي الإغاثي إلى الجزائر

واس العام

إنفاذًا للتوجيهات الصادرة بواسطة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود – حفظه الله – سير اليوم الأربعاء الموافق الخامس والعشرين من أغسطس مركز الملك سلمان للأغاثة والأعمال الإنسانية جسرًا جويًا إلى الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشقيقة يحمل المساعدات الإنسانية العاجلة للمساهمة في تخفيف الآثار الناجمة عن الحرائق التي إندلعت في بعض المدن والمحافظات بالجزائر خلال الفترة الماضية.

إنفاذًا لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين.. مغادرة أولى طلائع الجسر الجوي السعودي الإغاثي إلى الجزائر

وكانت المدن الجزائرية خلال الأسابيع السابقة قد عانت من بعض الحرائق التي إندعلت وتسببت في الكثير من الخسائر البشرية والمادية الكبيرة والتي ألقت بظلالها على الكثير من المنازل بالإضافة إلى حصدها أرواح بشرية برئية من الجزائريين والذي أثر بالسلب على الإقتصاد في البلاد هناك.

قبل أن اليوم الثلاثاء طائرة تمثل أولى طلائع الجسر الجوي من مطار الملك خالد الدولي في الرياض وعلى متنها الكثير من المواد الغذائية بالإضافة إلى المواد الإيوائية المتنوعة وكافة الأدوية والمستلزمات الطبية التي يحتاجها الشعب الجزائري في طريقها إلى العاصمة.

يأتي ذلك تأكيدًا للدور الإنساني الذي تضطلع به المملكة العربية السعودية في مد يد العون إلى كافة الدول الشقيقة والدول الصديقة خلال مختلف الأزمات التي يمروا بها وتدلل على عمق العلاقات المتينة التي تربط بين المملكة والجزائر والبلدين الشقيقين هناك ومدى الترابط بينهما في شتى المجالات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى