إنجازات وطنية

الرياض تحتل المرتبة الثالثة كأذكى عواصم مجموعة العشرين والمدينة المنورة الرابع عربيًا

تواصل مدينة الرياض خلال الآونة الأخيرة تحقيق الكثير من التقدمات المميزة والنوعية فيما يخص مؤشر IMD الخاص بالمدنة الذكية في العالم 2021 والذي يتم إصداره بواسطة المعهد الدولي للتنمية الإدارية، حيث قفزت 23 مرتبة عن ترتيبها العام الماضي لتصبح ثالث أذكى مدينة بين عواصم دول مجموعة العشرين والمركز رقم ثلاثين على المستوى العالمي.

الرياض تحتل المرتبة الثالثة كأذكى عواصم مجموعة العشرين

تجاوزت الرياض الكثير من المدن العريقة مثل لوس أنجلوس ومدريد وهونج كونج وباريس في الوقت الذي تم فيهإدراج المدينة المنورة في المؤشر كثاني مدينة سعودية بعد الرياض، حيث احتلت المرتبة 73 عالميًا والرابعة عربيًا مُتقدمةً بذلك على مدن تاريخية عريقة.

ويعد ذلك التقدم الملحوظ التي تم إحرازه بواسطة الرياض هو ثاني أكبر تقدم بين دول مجموعة العشرين بعد العاصمة الكورية الجنوبية سيول وثالث أكبر تقدم على مستوى العالم بفضل كافة التحسنات التي شهدتها العاصمة فيما يخص أربعة وثلاثين مؤشر في جميع المجالات.

وبمناسبة إحتلال الرياض ذلك المركز رفعت وزارة الإتصالات وتقنية المعلومات والهيئة السعودية للبيانات والذكاء الإصطناعي سدايا والهيئة الملكية لمدينة الرياض مع هيئة تطوير منطقة المدينة المنورة وبرنامج جودة الحياة عظيم الشكر والأمتنان لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود منوهين بالدعم اللامحدود من قبل القيادة الرشيدة بمنظومة القطاع الرقمي، والذي بفضله تحققت هذه القفزات في مجال التحول الرقمي والبيانات والذكاء الاصطناعي في مدينتي الرياض والمدينة المنورة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى