محليات

المملكة تسجل أعلى معدل في تبني المدفوعات عبر تقنية الاتصال قريب المدى

أعلن البنك المركزي السعودي أن المملكة العربية السعودية لديها أعلى معدل قبول لمدفوعات NFC، مع 94٪ في الاتحاد الأوروبي وهونغ كونغ وكندا ودول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

المملكة تسجل أعلى معدل في تبني المدفوعات عبر تقنية الاتصال قريب المدى

وأوضح البنك المركزي أن تقدم المملكة في هذه الدول يقع في إطار الرؤية الاستراتيجية للبنك المركزي السعودي المستمدة من أهداف برنامج تنمية القطاع المالي (أحد برامج رؤية المملكة 2030)، والذي يهدف إلى تحسين الدفع الإلكتروني و تقليل التداول النقدي للوصول إلى مدفوعات إلكترونية تصل إلى 70٪ من إجمالي المدفوعات بحلول عام 2025.

ولتحقيق هذه الأهداف، قام البنك المركزي بإدخال مدفوعات NFC وتم نشره محليًا منذ عام 2016، بعد تأكيد مستوى الأمان وظهور المعايير العالمية، والتي كانت خطوة استراتيجية نحو تسريع وتسهيل المدفوعات الإلكترونية.

وأشار البنك المركزي إلى أنه تم تطوير بنية تحتية كافية لاعتماد التكنولوجيا وأن المعايير والمعايير التي يمكن أن يستخدمها الجميع يتم توفيرها من خلال برنامج عمل منسق مع شركات الدفع والمصارف السعودية، بما في ذلك تحديث نظام الدفع الوطني بأكمله.

استبدل البنك جميع البطاقات المصرفية، وقام بترقية أجهزة نقاط البيع، وتأكد من أن جميع الأجهزة الجديدة تدعم التكنولوجيا وساهمت عدة عوامل في النمو السريع لمدفوعات NFC في المملكة العربية السعودية، منها ما يلي :-

  • قرار البنك المركزي بزيادة المبلغ المستحق عن طريق التكنولوجيا من 100 ريال إلى 300 ريال للسماح بالدفع من خلال استخدام الأجهزة الذكية.
  • والقرار الوطني برنامج مكافحة التستر من خلال المساومة على جميع الأنشطة التجارية لتقديم أجهزة نقاط البيع
  • بالإضافة إلى جهود التوعية لتعريف الجمهور بالتكنولوجيا، أهمية الاعتماد عليها عند إجراء المدفوعات الإلكترونية وسوء الفهم لتصحيح مستوى أمنهم.

وأكد البنك المركزي أن مشاريع النقل العام ومشروع مترو الرياض سيعتمدان على تكنولوجيا الاتصالات قصيرة الأجل لتنفيذ معاملات الدفع، الأمر الذي سيجعل نظام النقل العام في المملكة المتحدة يعتمد على أحدث تقنيات الدفع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى