شعر
أخر الأخبار

بَيعَةُ الولاَء والإنتِماء

حُطِّي على غُصْنِ السَّلامِ وغرِّدِي
بِالحَرفِ في دَار ِ الكِرَامِ وَردِّدي

              أنا زَهرةٌ في الرَّوْضِ طابَ عَبِيرها
فَزَهتْ بِشَعْبٍ صَادِقٍ مُتَودِّدِي

يَابيْعةً جَمَعتْ شَتَاتَ قُلوبنَا
مِنْهَا إلى نُورِ الحقِيقَة نَهْتدِي

في ظِلِّهَا كُلَّ الأَّكُفِ توحَدَّتْ
نحوَ البِناءِ تُضِيئ وجْهَ المَوقِدِي

أَنتِ الوحيدَةُ في حَنَايا أضْلُعِي
فوقَ الذُّرَى بالعاشِقِينَ تَفَرَّدِي

لَكِ يَابِلادِي كُلَّ نَبضً مُولَعٍ
ألكُحْلُ عَينِي والجَمالُ مراوِدِي

إِنْ هَزَّنِي شَوقٌ وطَالَ بِيَا النَّوى
أهْدِيكِ حُبِّي قبلَ بَو حِ قصَائِدِي

وطَنٌ على الإسْلامِ قَامَ بِناؤُهُ
يزهُو بأيَّامِي ويَشمَخُ فى غَدِي

سَلمانُ وَجْهَ السَّعْدِ في أيَّامِنا
ياقائِدَ الإسلام في الزَّمَنِ الرَّدِي

وَوَليُّ عَهدِكَ هِمَّةٌ تَمضِي بِنَا
نحوَ النُّجُومِ بِفكرِهِ المُتَجدِّدِي

                 الشَّعبُ بالإخلاَصِ صَفٌّ واحِدٌ
سَيدُكُّ بِالأرْوَاحِ كيدَ المُعتَدي

قدْ قَالهَا ولِصَوْتِهِ أرتَجَفَ العِدَا
الشَّعبُ كفَّي والسُّيوفُ مع يَدِي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى