المركز الإعلامي

تطوير اختبار لكورونا تظهر نتائجه في ( 4 )دقائق

 

البلاد ـــ وكالات

تمكن مجموعة من العلماء الصينيين من تطوير اختبار جديد للكشف عن الإصابة بفيروس “كورونا” المستجد، مؤكدين أن نتائجه دقيقة كاختبار “البي سي آر” المعتمد عالميا، وتظهر خلال أقل من 4 دقائق.

وأوضح العلماء وفقا لمجلة “نيتشر بايوميديكل إنجنييرنغ” العلمية، أن فريق الباحثين بجامعة فودان الصينية طوّر مستشعرا يستخدم الإلكترونيات الدقيقة لتحليل عينات الحمض النووي التي تجمع بواسطة مسحة.

وأشاروا إلى أن هذا المستشعر المتصل بجهاز محمول، يجعل الحصول على نتيجة في “أقل من أربع دقائق” أمرا ممكنا، حيث إن الجهاز يتمتع بـ”حساسية عالية” ويوفر السرعة وسهولة التشغيل والنقل. وأكد تقرير المجلة العلمية أنه بهدف اختبار هذه التقنية الجديدة، تم أخذ عينات من 33 شخصا مصابا بالفيروس، وأجريت فحوص “بي سي آر” بالتوازي للمقارنة بين الطريقتين، وكانت النتائج متطابقة. وقال باحثو جامعة فودان إنه بمجرد تطوير الأجهزة، ستستخدم في الكثير من الأماكن من بينها المطارات والمستشفيات وحتى في المنزل، كونها طريقة سهلة بدلا من فحوص “بي سي آر” البطيئة والتي تتطلب بنية تحتية ومختبرات لا تملكها الكثير من البلدان النامية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى