محليات

تطوير الكاميرات الحرارية بالمسجد الحرام

قامت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي اليوم الأربعاء بتطوير الكاميرات الحرارية وعمليات الفرز البصري وذلك من أجل الحفاظ على قاصدي المسجد الحرام ما يسهل من عملية منع وصول فيروس كورونا المستجد كوفيد 19 وتفشيه في تلك البقعة الشريفة الطاهرة من خلال تطبيق الكثير من الإجراءات الصحية وكذلك الوقائية.

تطوير الكاميرات الحرارية بالمسجد الحرام

وفي تصريحات صحفية أدلى بها حسن بن بركات السويهري مدير عام الإدارة العامة للوقاية البيئية ومكافحة الأوبئة أكد إن الرئاسة تعمل على تطوير كافة الخدمات والرقي بها من أجل خدمة بيت الله الحرام وضيوف الرحمن من خلال منظومة الخدمات المتنوعة والتي من بينها خدمات الفرز البصري وخدمات التعقيم.

في الوقت الذي تم فيه تطيور الكاميرات الحرارية ما يجعلها تناسب طبيعة المسجد الحرام بمسارات متعددة ومحددة حيث يتم رسمها من جانب طاقع متخص لتحقيق التباعد الجسدي أثناء عمليات الفحص وتم الوصول إلى أن الكاميرات بات بمقدورها فحص من ستة إلى ثمانية أشخاص في الثانية الواحدة.

وأكد في نهاية التصريحات أنه بالإضافة إلى كل ما تم القيام به فإن المعدات والتقنيات الحديثة التي تم إستخدامها في عمليات التعقيم تتكون من إحدى عشر روبورت تعمل بخاصية الذكاء الإصطناعي بالإضافة إلى عشرين جهاز بابوكير للتعيقم بإستخدام البخار الجاف مع عشرين جهاز آخر للتعقيم بإستخدام خاصية الضباب البارد وغيرها من المعدات الأخرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى