محليات

توضيح عاجل من الشؤون الإسلامية حول قرار تخفيف الاحترازات

صرح المتحدث باسم الشؤون الإسلامية لمنطقة جازان محمد بن عبده كريري: إن القرار الخاص بتخفيف الاحتياطات لن يشمل المساجد أو أي من الجوامع المختلفة.

قرار تخفيف الإجراءات الإحترازية

وقال كريري في تصريحات صحفية أدلى بها لقناة الإخبارية : « إن قرار تخفيف الاحتياطات والإجراءات الإحترازية التي يتم العمل بها إعتبارًا من يوم غداً الأحد لن يشمل المساجد.

وواصل كريري تصريحاته بأن السبب وراء ذلك أن الطبيعة الخاصة بالجوامع والمساجد مختلفة تمامًا خاصةً أنها تعتبر غرف مغلقة وأنه لا يمكن اكتشاف الظروف الصحية لزوارها، بمن فيهم كبار السن والمرضى والأصحاء.

وقال المتحدث باسم إدارة الشؤون الإسلامية في منطقة جازان: ستبقى الاحتياطات كما هي في المساجد, بما في ذلك التباعد وارتداء القناع, ويمكن تخفيفها في المستقبل.

قرار تخفيف الإجراءات

وكان مصدر رسمي من وزارة الداخلية في المملكة قد أعلن تخفيف الإجراءات الاحترازية الخاصة بفيروس كورونا المستجد كوفيد 1 ابتداءً من يوم الأحد القادم.

وبحسب وكالة الأنباء السعودية «واس»، فقد تم تخفيف الاحتياطات بسبب الإجراءات التي وضعتها السلطات الصحية المختصة وبسبب التقدم المحرز في التطعيم المجتمعي وانخفاض عدد الحالات.

قرار التخفيف يعني أنه ليس من الضروري ارتداء الكمامات في الأماكن المفتوحة، باستثناء تلك التي يتم استبعادها ولا تزال بحاجة إلى ارتداؤها على الأبواب في الوقت الذي أهاب فيه المصدر إلى أنه تم تخفيف الاحتياطات لأولئك الذين تلقوا جرعتين من لقاح COVID-19.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى