شخصيات وطنية

خالد بن عثمان اليحيى قامة وطنية نفخر بها

من هو خالد بن عثمان اليحيى؟

رئيس المستشارين في الامانه العامه مجموعة العشرين

يزخر وطننا المعطاء بالكفاءات والطاقات البشرية  المتوقدة والمتجددة ، في جميع المجالات ، وفي كافة التخصصات والتي تعمل بولاء وأنتماء .. لقيادتها ووطنها بكل وفاء وإخلاص .

لايساورها أدنى شك أو ريبة فيما تقدمه من عطاء لبناء الإنسان والمجتمع ولذا كان من المهم في هذا الصحيفة المباركة “الولاء والانتماء “أن نسلط الضوء على إحدى تلك القامات الوطنية المشرفة والتي تعد “إنموذجاً فريداً ” في عطائها اللامحدود وخاصة في ( المجال التنموي _ والخيري) والذي يدعو إلى المشاركة المجتمعية الخيرية ، وبناء العلاقات الإنسانية وفق المنظور والسياسة الشرعية ، التي قامت عليها  المملكة العربية السعودية

منذ عهد المؤسس الملك عبدالعزيز آل سعود –رحمه الله ، إلى وقتنا الحاضر تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وعراب الرؤية الطموحة ولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير /محمد بن سلمان حفظهم الله تعالى  لنقدم لمجتمعنا وللأجيال القادمة نماذج لقمم أصحاب الهمم من رجال ونساء هذا الوطن المبارك ..

_ وإن قامة بحجم مكانة د.خالد بن عثمان اليحيى( نائب الأمين العام للأمانة السعودية لمجموعة العشرين) الحاصل على درجة الزمالة من جامعة هارفرد وشهادة الدكتوراة في إدارة وسياسات التنمية

من جامعة ولاية كونكتكت وشهادتا ماجستير في الإدارة العامة وأخرى في إدارة الأعمال من الولايات المتحدة الأمريكية جعلت لمسيرته العلمية والعملية سبباً في التدرج وتولي المناصب الريادية( داخل الوطن وخارجة) ليمثل لنا إنموذجاً للشاب السعودي_ الخلوق والطموح_ صاحب العزيمة والإرادة والكفاح _الذي لا يألوا جهداً _في خدمة قيادته ووطنه _بكل إخلاص وتفان _ساعياً في كل مرحلة من مراحل حياته ، أن يكون وفق العصر الذي يعيشه وطنه _ووفق ماترسم وتخطط له قيادته واضعاً _نصب عينيه _ أن للوطن جميل لايقدر على رده إلا الأوفياء وهو كذلك

وللدكتور/ خالد مشاركاته وأطروحاته العلمية المنشورة في أكثر من خمسون عمل ومشاركاته الإعلامية عبر الصحف والقنوات التلفزيونية داخل وخارج البلاد ..

متحدث رئيسي في أكثر من 120 مؤتمر ومنتدى في 35دولة] قدم فيها الجديد والمفيد ، ساعياً ومساعداً نحو إستراتيجيات التطوير والتنمية _الإقتصادية والتنافسية المستدامة بكل ما يمتلك من أدوات علمية وعمليه عبر ورش العمل في القيادة والتخطيط والإدارة ، وغيرها والتي تمتد خبراته فيها لأكثر من خمسة وعشرون عاماً في ريادة الأعمال التنموية ورأس المال البشري على المستوى الدولي ، وقطاع الاستشارات والقطاع الأكاديمي والحكومي

وكان لآخر مشاركاته في ملتقى (مانح التنموي) والمقام في جامعة حائل من عام 2019 والذي حضره أكثر من 20 جهة مانحة وكانت ورقة الدكتور /خالد

هي الورقة الرئيسية لهذا الملتقى _والتي أتت بعنوان :”رئاسة المملكة لمجموعة العشرين تحدث فيها عن مجموعة العشرين ماهي ؟ وما المهام المناطة بها ؟ وأستعرض أعمال الأمانة .. وأستعداداتها للمشاركة في إجتماعات المجموعة للسنة الحالية والسنوات القادمة ، والتحضيرات لإستضافة قمة قادة مجموعة( 2020) وجهودها في دعم الجهات الحكومية وغير الحكومية ، كما أستعرض قمة مجموعة الأعمال بالأرجنتين وما تحمله من قضايا نحو البنية التحتية ومستقبل العمل والتعليم والنظام الاقتصادي والتحول الرقمي مبيناً ذلك بشواهد الأرقام والنسب بعرض علمي يعكس مايقوم عليه الدكتور خالد ، وفريق عمله في هذه المنظومة الفريدة

إننا وبكل فخر نقول للدكتور  خالد اليحيى  بأمثالكم يطمئن الوطن ويزهر ، وبأمثالكم تقوم الحضارات وتنهض .

مع خالص التحايا وأصدق الدعوات من إدارة صحيفة الولاء والانتماء للقيادة والوطن .

شعارنا : إبن الوطن هو من يبني الوطن

# الولاء والانتماء #

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى