رياضةولي العهد محمد بن سلمان بن عبدالعزيز

سمو ولي العهد يتوج فريق الفيحاء بكأس خادم الحرمين الشريفين

 

ولي العهد يتوج فريق الفيحاء بكأس خادم الحرمين الشريفين   جدة- البلاد تصوير- مشاري البجيدي نيابة عن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود – حفظه الله – توًّج صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع – أيده الله -، فريق الفيحاء بكأس خادم الحرمين الشريفين للموسم الرياضي 2021 – 2022، وذلك عقب المباراة الختامية التي جمعت بين فريقي الهلال والفيحاء على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة. ولدى وصول سمو ولي العهد، كان في استقباله، صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، وصاحب السمو الملكي الأمير بدر بن سلطان بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة مكة المكرمة، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل وزير الرياضة رئيس اللجنة الأولمبية والبارالمبية السعودية. وبعد أن أخذ سموه مكانه في المنصة الرئيسة عزف السلام الملكي، ثم قُدم أوبريت وطني بعنوان (مثل مرايتك). وعقب المباراة التي انتهت بركلات الترجيح بنتيجة 3 / 1، صافح سمو ولي العهد طاقم تحكيم المباراة وأعضاء الفريقين. حضر المباراة صاحب السمو الملكي الأمير تركي الفيصل، وصاحب السمو الأمير خالد بن سعد بن فهد، وصاحب السمو الملكي الأمير الوليد بن طلال بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الأمير نواف بن محمد بن عبدالله، وصاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين، وصاحب السمو الملكي الأمير منصور بن ناصر بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن أحمد بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن عبدالرحمن بن سعود بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن مساعد بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الأمير خالد بن منصور بن جلوي، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالرحمن بن مساعد بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الأمير تركي بن عبدالله بن عبدالعزيز بن مساعد، وصاحب السمو الأمير فهد بن محمد بن عبدالله، وصاحب السمو الأمير نواف بن سعد بن عبدالله بن عبدالرحمن، وصاحب السمو الأمير فهد بن خالد بن عبدالله، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن هذلول بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الأمير فهد بن سعد بن عبدالله بن تركي، وصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن مشعل بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الامير نواف بن فيصل بن فهد بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الأمير محمد بن فيصل بن سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالرحمن بن تركي بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير خالد بن الوليد بن طلال بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير تركي بن محمد بن فهد عبدالعزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء، وصاحب السمو الملكي الأمير بندر بن مقرن عبدالعزيز، وصاحب السمو الأمير فيصل بن محمد بن سعد بن عبدالرحمن وكيل إمارة منطقة مكة المكرمة المساعد للحقوق، وصاحب السمو الأمير سعود بن عبدالله بن منصور بن جلوي محافظ جدة، وصاحب السمو الأمير متعب بن سعود بن محمد، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية، وصاحب السمو الملكي الأمير فهد بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الأمير سعد بن تركي بن فهد، وصاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة الشرقية، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز وزير الحرس الوطني، وصاحب السمو الأمير فهد بن جلوي بن مساعد نائب رئيس اللجنة الأولمبية السعودية، وصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن سلمان بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن محمد بن مشعل بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فيصل بن سلطان بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير مشهور بن عبدالله بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن خالد بن فيصل بن تركي الأول بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير فواز بن بندر بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فيصل بن محمد بن سعود بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالله بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن أحمد بن سلمان بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الأمير عبدالرحمن بن عبدالله بن فرحان محافظ المجمعة، وأصحاب المعالي الوزراء وكبار المسؤولين. بدأ الهلال النهائي ضاغطا مع تراجع لاعبي الفيحاء للخلف من أجل إغلاق مناطقهم الخلفية، وكانت أولى الفرص المحققة هلالية بعد أن وضع ناصر الدوسري الكرة من فوق الحارس الصربي ستويكوفيتش لكن المدافع حسين الشويش أبعدها من على خط المرمى في الدقيقة الخامسة، ورد الفيحاء بكرة رايلر الطويلة التي حاول فيها استغلال تقدم المعيوف لكن الأخير أمسك كرته بسهولة (د 7)، وتوغل إيغالو داخل المنطقة وسدد كرة أرضية صدها ستويكوفيتش ثم سدد سالم الدوسري برأسه وسط غياب الرقابة الدفاعية لكنه أخطأ المرمى (د 10)، واستمر الضغط الأزرق والتراجع البرتقالي، وتحصل سالم على إنذار من قبل الحكم الإسباني ماتيو لاهوز بداعي ادعاء الوقوع في منطقة الجزاء (د 35)، وفي الوقت بدل الضائع سجل سالم هدف التقدم للهلال بتسديدة زاحفة لم يحسن ستويكوفيتش التصدي لها.  بادر الفيحاء للهجوم مع انطلاق الشوط الثاني، وزج دياز بمصعب الجوير مكان عطيف (د 57)، ورد رازوفيتش بإشراك علي الزقعان ورامون لوبيز مكان سلطان مندش، وعبدالرحمن السفري (د 61)، واستغل البديل لوبيز خطأ البليهي في إبعاد الكرة ليحرز هدف التعادل للفيحاء بتسديدة قوية لم يفلح المعيوف في صدها (د 66)، ولعب النيجري موتاري مكان محمد البقعاوي الذي تعرض للإصابة (د 74)، ورد دياز بإشراك سعود عبد الحميد وعبدالله الحمدان مكان البريك وبيريرا (د 75)، وانسل ترايكوفسكي خلف الدفاع وسدد كرة بجوار القائم (د 77)، وكاد باناجيوتيس أن يضيف الهدف الثاني للفيحاء برأسية بعد ركلة ركنية لكن كرته اعتلت المرمى (د 79)، وأصيب أحمد بامسعود وترك مكانه لبندر المطيري (د 82)، ومرت رأسية البليهي بجوار القائم (د 88)، وراوغ موتاري الدفاع وسدد بقوة لكن المعيوف حرمه من هدف قاتل (د 90)، وسدد الجوير كرة أبعدها الدفاع لركنية (د 93)، لينتهي الوقت الأصلي بالتعادل (1-1) ويحتكم الفريقان لشوطين إضافيين. ومع مطلع الشوط الإضافي الأول طالب الهلاليون بركلة جزاء إثر لمسة يد على الشويش لكن الحكم لم يحتسب شيئا، ومر الجوير من الجهة اليمنى ومرر لسالم لكن تسديدته مرت بجوار القائم (د 97)، ثم سدد ماريغا بجوار القائم قبل أن يترك مكانه للبرازيلي ميشايل (د 98)، وزج دياز بجحفلي مكان ناصر (د 104)، ونال الأول إنذارا من أول لمسة، وسدد ميشايل بقوة لكن ستويكوفيتش صدها ببراعة (د 107). وأجرى الفيحاء تغييرين مع بداية الشوط الإضافي الثاني بنزول فواز الطريس ويوسف الحربي مكان ترايكوفسكي وأبو سبعان، وأزعج ميشايل دفاعات الفيحاء بسرعته ومراوغاته، لكن النتيجة ظلت على حالها ليلجأ الطرفان لركلات الترجيح. وتصدى المعيوف لأول ركلة من البرازيلي رايلر، ثم سجل لوبيز والزقعان وتصدى المعيوف لركلة الشويش قبل أن يحسم باناجيوتيس الركلة الأخيرة. وصدت العارضة تسديدة إيغالو، ثم سدد الفرج خارج المرمى، وصد ستويكوفيتش كرة الحمدان، وسجل أخيرا الجوير، لكن النتيجة آلت للفيحاء الذي توج بأول لقب في تاريخ البطولة. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى