إبداعات أقلام الأعضاءشخصيات وطنية
أخر الأخبار

محمد الزبن “المملكة العربية السعودية “رائدة في العلم والمعرفة

 

أدركت القيادة الرشيدة منذ عهد التأسيس للمملكة العربية السعودية أهمية العلم ودوره الحضاري في رفع مستوى الحياة بكافة اشكالها والنهوض بالدولة إلى مستويات الرقي والنمو.

فكانت مديرية المعارف وظهرت المدارس النظامية وأنشأت المعاهد العلمية وافتتحت كلية الشريعة بمكة المكرمة ١٣٦٩ وكلية المعلمين ١٣٧٢

كما جُعلت الدراسة مجانية التكلفة إلى وقتنا الحاضر.

ولازالت حكومتنا الرشيدة تهتم بالعلم وأهله في تقديم التسهيلات للمسلمين قاطبة لتعلم أمور دينهم ودنياهم .

ولا ضير إذا قلنا بأن المملكة العربية السعودية هي رائدة العلم والمعرفة في الجزيرة العربية آنذاك رغم قلة الإمكانات وشحها إلا أنها جعلتها لبنة البناء وأس الحضارة ورمز العطاء.

فبالعلم تنطلق الدول نحو تشييد الحضارات بمختلف أنواعها اقتصادية كانت أو سياسية اجتماعية أو تاريخية وحتى دينية

وما نلحظه اليوم من تسارع وتنافس ونمو حضاري وفكري وثقافي في جميع مناطق المملكة وبين جميع أفرادها دلالة واضحة على أن ما كان غرساً وحلماً بالأمس أصبح ثمراً وحقيقة اليوم .

بقلم رئيس مجلس ادارة جمعية البر الخيرية بمحافظة الشنان بمنطقة حائل أ. محمد بن حمود الزبن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى