سياسة

وصول أولى طلائع الجسر الجوي السعودي الإغاثي للجزائر لتخفيف آثار الحرائق

الرياض

إنفاذًا للتوجيهات الصادرة بواسطة خادم الحرمين الشريقين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وصلت اليوم الأربعاء إلى الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية طائرة تم تسييرها بواسطة مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية والتي تمثل أولى طلائع الجسر الجوي السعودي الإغاثي.

وصول أولى طلائع الجسر الجوي السعودي الإغاثي للجزائر لتخفيف آثار الحرائق

حملت الطائرة التي وصلت إلى الجزائر على متنها الكثير من المواد الغذائية بالإضافة إلى المواد الإيوائية المتنوعة مع المستلزمات الطبية المختلفة من أجل الإسهام في تخفيف الآثار الناجمة عن الحرائق التي إندلعت في بعض المدن بالإضافة إلى المحافظات الجزائرية المختلفة مؤخرًا وأدت إلى الكثير من الخسائر على المستوى البشري والمادي.

وكان في مقدمة مستقبلي الطائرة القائم بالأعمال بالإنابة لسفارة المملكة العربية السعودية لدى الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية أحمد بن فريح الحارثي ورئيس الهلال الأحمر في الجزائر سعيدة بن حبيلس والأمين العام للهلال الأحمر الجزائري الدكتور أحمد ميزاب.

في الوقت الذي كان فيه في مقدمة مدير استباق الأزمات وإدارتها بوزارة الشئون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج سبوعي لطفي مع الكثير من المندوبين في الهلال الأحمر ومن وزارة الداخلية ووزارة الخارجية.

وتأتي تلك المبادرة من أجل التأكيد على الدور الإنساني الذي تضطلع به المملكة في مد يد العون إلى الدول الشقيقة والدول الصديقة خلال مختلف الأزمات وتدلل على عمق العلاقات المتينة التي تربط بين البلدين الشقيقين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى